(SeaPRwire) –    واجهت شركة جيلياد ساينسز (NASDAQ:GILD) التي كانت في يوم من الأيام سوقًا في الفترة من 2004 إلى 2015، ضعفًا كبيرًا في الأداء خلال السنوات الثماني الماضية. في ذروتها في أغسطس 2015، ارتفع سهم جيلياد ساينسز بنسبة 1550٪. ومع ذلك، فقد تراجعت منذ ذلك الحين بنحو 41٪ عن أعلى مستوياتها القياسية، حيث بلغت القيمة السوقية للشركة 89 مليار دولار.

 ومع ذلك، فإن الانخفاض الأخير في سعر سهم جيلياد، والذي جعله يقترب من أدنى مستوياته في 52 أسبوعًا، يمثل فرصة محتملة للاستثمار في هذا السهم المرموق بسعر مخفض والاستفادة من العائد السخي للأرباح بنسبة 4.28٪. دعونا نتعمق في مسألة ما إذا كان سهم جيلياد ساينسز يستحق مكانة في محفظتك الاستثمارية في عام 2024.

 فشل جيلياد ساينسز في تلبية تقديرات الأرباح في الربع الرابع

 تعمل جيلياد ساينسز كشركة بيولوجية متخصصة في تطوير وتسويق الأدوية داخل أسواق الولايات المتحدة والدولية. في الربع الرابع من عام 2023، أعلنت شركة جيلياد عن إيرادات بلغت 7.115 مليار دولار، بانخفاض 3.7٪ على أساس سنوي. وصل صافي دخلها المعدل إلى 1.72 دولار للسهم الواحد، بارتفاع طفيف من 1.67 دولار للسهم الواحد في الفترة المقابلة من العام السابق. في حين تجاوزت الإيرادات توقعات الإجماع بشكل طفيف، إلا أن الأرباح لكل سهم جاءت أقل من التوقعات، والتي كانت متوقعة عند 1.76 دولار للسهم الواحد.

 يعزى انخفاض إيرادات الشركة في المقام الأول إلى انخفاض مبيعات منتجات كوفيد لديها منتجات فيروس نقص المناعة البشرية، وإن كان ذلك يعوضه جزئيًا ارتفاع مبيعات قطاع الأورام. وباستثناء المبيعات المتأتية من منتجات شركة جيلياد المتعلقة بكوفيد، كان من المتوقع أن يشهد الإيرادات زيادة بنسبة 7٪ على أساس سنوي.

 بالنسبة للسنة المالية 2024، تتوقع جيلياد أن تتراوح مبيعاتها بين 27.1 مليار دولار و 27.5 مليار دولار، إلى جانب أرباح معدلة تتراوح بين 6.85 دولار للسهم الواحد و 7.25 دولار للسهم الواحد. ومع ذلك، يتوقع المحللون أن تصل مبيعات عام 2024 إلى 27.7 مليار دولار، مع توقع الأرباح عند 7.24 دولار للسهم الواحد – متجاوزة متوسط تقديرات الشركة بهامش كبير.

 هل تعد جيلياد استثمارًا جذابًا لعائد أرباحها السخي؟

 تتميز شركة جيلياد ساينسز بدفع أرباح ربع سنوية بقيمة 0.77 دولار للسهم الواحد، أي ما يعادل عائدًا مستقبليًا بنسبة 4.28٪. وعلى مدى السنوات الثماني الماضية، نمت هذه الأرباح بنسبة 80٪. وفي الربع الرابع، أعلنت الشركة عن تدفق نقدي حر بلغ 5.4 مليار دولار ووزعت أرباحًا إجمالية قدرها 937 مليون دولار، مما يعني نسبة توزيع أرباح أقل من 20٪.

 يشير هذا إلى أن شركة جيلياد ساينسز تمتلك احتياطيات نقدية وفيرة لإعادة الاستثمار في مبادرات البحث والتطوير، وتقوية ميزانيتها العمومية، والسعي وراء عمليات الاستحواذ المعززة للقيمة، وربما زيادة الأرباح بشكل أكبر.

 استحواذ كبير لشركة جيلياد

  في تطور حديث، كشفت شركة جيلياد ساينسز عن نيتها الاستحواذ على سيماباي ثيرابيوتيكس (ناسداك: سي بي آي واي) مقابل 4.3 مليار دولار، وبالتالي الحصول على علاج تجريبي لأمراض الكبد مع آفاق نمو كبيرة. ومن المتوقع أن يحقق الدواء التجريبي، المعروف باسم سيلا ديلبار، مبيعات سنوية قدرها 1.9 مليار دولار بحلول عام 2029، مما يمكن جيلياد من تنويع مصادر إيراداتها. وفي الوقت الحاضر، تعتمد جيلياد ساينسز بشكل كبير على قطاع فيروس نقص المناعة البشرية لديها لدفع المبيعات، حيث تستحوذ على حصة سوقية تبلغ 47٪ في الولايات المتحدة.

 ما هو السعر المستهدف لسهم جيلياد ساينسز؟

يتوقع المحللون الذين يتابعون سهم جيلياد أن تنمو أرباحها بنسبة 5.1٪ سنويًا على مدى السنوات الخمس المقبلة. وبسعر 10 أضعاف الأرباح المستقبلية، يبدو سهم جيلياد مقومًا بشكل معقول، خاصة بالنظر إلى العائد السخي للأرباح.

 ومن بين المحللين البالغ عددهم 21 الذين يغطون سهم جيلياد، أوصى 11 محلل بتصنيف “شراء قوي”، بينما أوصى المتبقيون العشرة بـ “الاحتفاظ”. يبلغ متوسط السعر المستهدف لسهم جيلياد 87.30 دولارًا، مما يشير إلى ارتفاع محتمل بنسبة 19.8٪ من مستوياته الحالية.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.