oil Prices

(SeaPRwire) –   تراجعت أسعار النفط الاثنين بسبب مخاوف من الطلب العالمي وأسعار الفائدة، مما خفض المخاوف بشأن التوترات في الشرق الأوسط التي قد تؤدي إلى انقطاع الإمدادات. انخفضت عقود برنت بنسبة 0.5٪ إلى 81.77 دولارًا للبرميل، بينما انخفضت الخام الغربية التكساسية الأمريكية (WTI) بنسبة 0.3٪ إلى 76.64 دولار.

أضافت تعليقات مسؤول احتياطي فيدرالي أمريكي حول عدم توصيته بخفض أسعار الفائدة إلى مخاوف بشأن التضخم، مما قد يؤخر خفض أسعار الفائدة الفيدرالية ويؤثر على الطلب على النفط من خلال إبطاء النمو الاقتصادي. بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن تؤثر بيانات التضخم الأمريكية القادمة، والتضخم البريطاني، وبيانات الناتج المحلي الإجمالي (GDP) لمنطقة اليورو على معنويات السوق.

على الرغم من التنبؤ وكالة الطاقة الدولية (IEA) بأن الطلب على النفط سيصل إلى ذروته بحلول عام 2030، إلا أن بعض أطراف السوق، مثل الرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية باتريك بويان، يعتقدون أن الطلب على النفط سيستمر في الارتفاع. وعلى نحو مماثل، تتوقع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) زيادة استخدام النفط على مدى العقدين المقبلين.

الأسبوع الماضي، ارتفعت أسعار النفط حوالي 6٪ بسبب عوامل مختلفة مثل التهديدات باستهداف الشحن في البحر الأحمر، وضربات أوكرانية على مصافي روسية، وإصلاحات مصافي في الولايات المتحدة. ومع ذلك، لم تؤثر اضطرابات في البحر الأحمر الناجمة عن هجمات حوثيين مدعومين من إيران على سفينة شحن بشكل كبير على الإمدادات العالمية من الخام.

توقفت المملكة العربية السعودية خطط توسيع طاقتها الإنتاجية، مشيرة إلى الانتقال الطاقي، في حين التزمت العراق بقرارات منظمة أوبك والحفاظ على مستويات الإنتاج أقل من 4 ملايين برميل يوميًا. في الولايات المتحدة، من المتوقع أن يزيد إنتاج النفط في المناطق الرئيسية المنتجة للصخور الزيتية إلى أعلى مستوى ربع سنوي في مارس المقبل، وفقا لتوقعات وزارة الطاقة الاتحادية.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.