Stock Market

(SeaPRwire) –   شهدت أسواق الأسهم في انخفاضاً اليوم، حيث عادت بعض المكاسب الكبيرة التي حققتها في الجلسة السابقة.

واجهت شركة إيفرسورس إنرجي تراجعاً كبيراً، حيث انخفضت بنسبة 5.9%، ما يمثل أحد أكبر الخسائر في مؤشر S&P 500. كشفت الشركة عن خسائر محتملة تصل إلى 1.6 مليار دولار في نتائج نهاية عام 2023 بسبب المفاوضات الجارية بشأن بيع حصتها في مشاريع الرياح البحرية، التي قد تتأثر بالتحديات المختلفة التي تؤدي إلى تقييم أقل.

شهد قطاع التكنولوجيا تراجعاً، حيث انخفضت بنسبة 1% بعد تخفيض توقعاتها لإيرادات نهاية عام 2023. وأعلنت الشركة أن السبب هو “البيئة الاقتصادية الضعيفة” التي أدت إلى انخفاض الشحنات كون العملاء والموزعون سحبوا من المخزون.

واجهت شركة يونيتي سوفتوير أيضاً تحديات، حيث سجلت انخفاضاً بنسبة 3.8% بعد إعلانها عن تقليص قوة العمل بنسبة تقريباً 25%، ما يعادل 1800 وظيفة.

واصلت شركة بوينغ مواجهة الانخفاض، على الرغم من أنه كان أقل شدة من انخفاض يوم الاثنين الماضي، بعد حادثة وقعت في أحد طائراتها أثناء الرحلة. انخفض سهم الشركة بنسبة 1.9% مقارنة بانخفاض بلغ 8% في الجلسة التجارية الأولى بعد الحادث. كما انخفضت شركة سبيريت إيروسيستمز، التي تعد مورداً لشركة بوينغ، بنسبة 1.4%.

شهدت شركة جيت بلو إيروايز انخفاضاً بنسبة 6% بعد إعلان الرئيس التنفيذي للشركة روبن هايز مغادرته لأسباب صحية. وستتولى جوانا جيراغتي، الرئيس الحالي لشركة جيت بلو، المنصب، ما سيجعلها أول امرأة تقود إحدى شركات الطيران الرئيسية في الولايات المتحدة.

شهدت الأسواق المالية بداية بطيئة للعام، بعد انتهاء قوي لعام 2023. حقق مؤشر S&P 500 تسعة أسابيع متتالية من المكاسب لإغلاق العام، مدفوعاً بالتفاؤل بمرونة الاقتصاد الأمريكي وتوقعات بخفضات كبيرة لأسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي خلال عام 2024.

ومع ذلك، أثارت البيانات المختلطة الأخيرة الشكوك حول تفاؤل وول ستريت بشأن عدد الخفضات المتوقعة. فقد رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي بالفعل أعلى سعر فائدة رئيسي له منذ عام 2001 للسيطرة على التضخم.

لا تزال التداولات تضع رهانات بأكثر من 50% احتمالية لوجود ست خفضات على الأقل لأسعار الفائدة، مضاعفة توقعات البنك المركزي، وفقاً لبيانات مجموعة سيم إي. ويجادل النقاد بأن مثل هذا العدد العالي غير محتمل إلا إذا دخلت الاقتصاد في ركود.

أدى التوقع بخفضات أسعار الفائدة بالفعل إلى انخفاض أسعار سندات الخزانة، التي استقرت نسبياً الثلاثاء بمعدل 10 سنوات قدره 4.01%.

في سوق النفط، ارتفعت أسعار الخام قليلاً عن الخسائر السابقة المنسوبة إلى إشارات المملكة العربية السعودية بشأن ضعف الطلب. ارتفع الخام الأمريكي المعياري بنسبة 1.2% ليصل إلى 71.59 دولار للبرميل، في حين ارتفع الخام الدولي المعياري برنت بنسبة 1.4% ليبلغ 77.22 دولار.

ومن الأحداث الرئيسية المتوقعة لوول ستريت هذا الأسبوع تحديث الحكومة الأمريكية الشهري حول التضخم على مستوى المستهلكين يوم الخميس وبدء شركات مؤشر S&P 500 الإبلاغ عن نتائج الربع الرابع من عام 2023 يوم الجمعة. وتتوقع توسع معتدل في الأرباح للسهم الواحد مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

في أسواق الأسهم الدولية، ارتفع مؤشر نيكاي 225 الياباني بنسبة 1.2%، حيث سجل أعلى إغلاق له منذ عام 1990. بينما شهدت مؤشرات عالمية أخرى حركات أكثر اعتدالاً، حيث أظهرت العديد منها انخفاضات طفيفة.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.