Affirm Stock

(SeaPRwire) –   شهدت أسهم (NASDAQ: AFRM) ارتفاعا ملحوظا بنسبة 11% تلت مخطط دوت للاحتياطي الفيدرالي لشهر مارس، الذي أكد توقعات خفض ثلاث معدلات فائدة في عام 2024. وجاء هذا النمو في ظل عام صعب للأصول الحساسة لمعدلات الفائدة، حيث لا تزال مخاوف بشأن احتمال تصلب موقف الاحتياطي الفيدرالي قائمة بسبب استمرار ارتفاع معدل التضخم فوق الهدف المستهدف بنسبة 2%.

حفزت جلسة تداول أمس الأوسع في الأسواق المالية الأمريكية تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الأكثر لينا، مما قدم إراحة للمستثمرين. وعلى الرغم من الارتفاع الأخير، لا تزال أسهم AFRM تنخفض بنسبة 23.1% خلال العام الحالي، بعد أداء استثنائي في عام 2023 حيث ارتفعت بنسبة 408%، متجاوزة العائدات المتواضعة بنسبة 24% لمؤشر ستاندرد آند بورز.

تظل المرونة سمة مميزة لأسهم أفيرم، وهو ما يعكسه معامل بيتا المرتفع البالغ 3.6. في حين شهد عام 2023 ارتفاعا ملحوظا، إلا أنه تلا انخفاضا حادا بنسبة 90% في العام السابق. على الرغم من أدائه البارز العام الماضي، لا تزال أسهم AFRM تتخلف عن أعلى مستوى تاريخي بلغ 168.52 دولار في نوفمبر 2021 وسعر الاكتتاب الأولي البالغ 49 دولار.

ومع ذلك، فقد تحول المناخ بالنسبة للشركات ذات النمو السريع منذ رفع الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات الفائدة في عام 2022. ولم تعد التقييمات التي كانت سائدة بين عامي 2020 و2021 تمثل معيارا، كما تدل على ذلك عملية الاكتتاب العام المقبلة لريديت بخصم كبير عن تقييمها في سوق رأس المال الخاص عام 2021.

وبالنظر إلى المستقبل، هل تكون أسوأ الأوقات وراء أفيرم مع التزام الاحتياطي الفيدرالي بخفض معدلات الفائدة؟ دعونا نتطرق للآفاق.

التفاؤل بشأن أسهم AFRM

هناك مؤشرات تدل على أن أسوأ الأوقات قد مرت بالنسبة لأسهم أفيرم. ويبدو أن الاقتصاد يتجه نحو سيناريو “الذهبي” حيث يبطئ النمو دون إرسال إشارات ركود. علاوة على ذلك، فإن احتمال خفض معدل الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي في ظل تباطؤ النمو الاقتصادي يعود بالنفع على أفيرم وكيانات مماثلة.

عدة عوامل تدعم توقعات إيجابية بشأن أسهم AFRM

توسع سوق “اشتر الآن وادفع لاحقا”: من المتوقع نمو سريع لسوق “اشتر الآن وادفع لاحقا” (BNPL)، حيث يتوقع المحللون نموا بمعدل 22.8% سنويا بين عامي 2023 و2029 ليصل إلى 86.85 مليار دولار. وتعكس مشاركة كبار اللاعبين مثل بلوك (SQ) وأبل (AAPL) إمكانات هذا القطاع.

الشراكات الاستراتيجية: قامت أفيرم بإقامة شراكات مع عمالقة الصناعة مثل أمازون (NASDAQ: AMZN) ووالمارت (NYSE: WMT) وشوبيفاي (NYSE: SHOP)، ما يضعها في موقع متميز للاستفادة من ازدياد اعتماد المستهلكين على “اشتر الآن وادفع لاحقا”.

إدارة أعمال قوية: ليس اعتماد أفيرم على نمو القطاع وحده، بل إن مبادرات الإدارة مثل إطلاق بطاقة أفيرم تدل على استراتيجيات فاعلة لتحفيز النمو. كما شهدت تكاليف المعاملات النقدية (RLTC) ارتفاعا بنسبة 68% في الربع الثاني من العام المالي 2024، متجاوزة نمو الإيرادات.

إدارة مرونة التعثرات: على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة، تمكنت أفيرم من إدارة التعثرات بكفاءة، حافظة على استقرار أدائها في الربع الثاني من العام المالي 2024.

تقييمات معقولة: انخفضت مقاييس تقييم أفيرم، حيث تتداول بمضاعف إيرادات 12 شهرا مقبل 4.8 مرات، منخفضة عن أكثر من 7 مرات في أواخر عام 2023.

المناخ السوقي وموقف المحللين

على الرغم من احتفاظ المحللين بوال ستريت بموقف “احتفاظ” غالبا بشأن أسهم AFRM، إلا أن هناك اختلافا ملحوظا في أهداف الأسعار المستهدفة. ويتوقع المحللون متوسط هدف سعر فوق المستويات الحالية، حيث يتوقع دان دوليف من ميزوهو هدفا قياسيا يمثل ارتفاعا بنسبة 72% إلى 65 دولارا.

وخلاصة القول، رغم العقبات الأخيرة، تشير موقعها السوقي القوي وخطواتها الاستراتيجية إلى إمكانية ارتفاع مستقبلي، خاصة مع تزايد اهتمام المستثمرين بقطاع “اشتر الآن وادفع لاحقا”.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.