stock market

(SeaPRwire) –   بدأت أسواق الأسهم الأسبوع المختصر عطليا بمزاج مكتئب، حيث أظهرت الأسهم ضعفا مبكرا. انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.3٪ مبكرا يوم الثلاثاء، مما يلي خسارته الأسبوعية الثانية فقط في الأسابيع الـ 16 الأخيرة. كانت أسهم التكنولوجيا تحت ضغط خاص، مما جعل مؤشر ناسداك المركب ينخفض بنسبة 0.8٪. ومع ذلك، ظل مؤشر داو جونز الصناعي أكثر استقرارا، حيث سجل انخفاضا طفيفا بنسبة 0.1٪ فقط. ونسب هذا الاستقرار في المقام الأول إلى شركة وولمارت، التي ارتفعت بنسبة 5٪ بعد إعلان نتائج ربعية أفضل من المتوقع وإصدار توقعات مبيعات قوية.

كان التداول على سوق الأوراق المالية أكثر هدوءا من المعتاد في بداية الأسبوع، حيث انخفضت عقود المستقبل لكل من مؤشر داو ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.3٪ قبل جرس الافتتاح. وكانت الأسواق مغلقة يوم الاثنين لعيد الرئيس في الولايات المتحدة.

تأثرت معنويات المستثمرين بتقارير التضخم الأخيرة، التي كانت أعلى من المتوقع. وهذا خفض الآمال التي كانت ترى أن البنك الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة مبكرا هذا العام. وقدم أداء وولمارت القوي بقعة إيجابية، حيث ارتفعت أسهمها بنسبة 2.7٪ قبل فتح الأسواق. كما أعلنت العملاق التجاري عن استحواذه على شركة تلفزيونات ذكية فيزيو مقابل 2.3 مليار دولار.

في المقابل، انخفضت أسهم شركة “وولمارت” بنحو 2٪ بعد إعطاء توقعات حذرة للعام. وأشارت الشركة إلى ارتفاع أسعار الفائدة، التي خفضت سوق الإسكان والإنفاق على تحسينات المنازل من قبل المالكين الجدد.

في أوروبا، كانت أسواق الأسهم متباينة في منتصف اليوم، حيث ارتفع مؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 0.3٪، في حين انخفض المؤشر الألماني داكس بنسبة 0.1٪، وتقدم مؤشر فتسي 100 البريطاني بنسبة 0.2٪.

قام بنك الصين المركزي بخطوة مفاجئة عندما حافظ على سعر القرض الأساسي لمدة عام واحد دون تغيير، لكنه قطع سعر الفائدة لمدة 5 سنوات بـ 25 نقطة أساس إلى 3.95٪. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها قطع سعر الفائدة لمدة 5 سنوات منذ مايو 2023. وينظر إلى هذه الخطوة على أنها جهد لدعم استعادة سوق العقارات وتحسين القدرة على الحصول على القروض العقارية عن طريق خفض أسعار الفائدة.

بشكل عام، ارتفعت مؤشرات المعايير في الصين، لكنها انخفضت في طوكيو وسيدني وسيول. ارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 0.6٪، في حين ارتفع مؤشر شانغهاي المركب بنسبة 0.4٪. انخفض مؤشر نيكاي 225 الياباني بنسبة 0.3٪، وانخفض مؤشر إس بي/أيه إس إكس 200 الأسترالي بأقل من 0.1٪، وفقد مؤشر كوسبي الكوري الجنوبي 0.8٪.

في تداول الطاقة، خسر النفط الخام الأمريكي المعياري 93 سنتا ليتداول عند 77.53 دولارا للبرميل، في حين انخفض النفط الخام برينت، المعيار الدولي، 79 سنتا إلى 82.77 دولارا للبرميل.

في أسواق العملات، ارتفع الدولار الأمريكي قليلا مقابل الين الياباني، حيث تداول عند 150.16 ينا مقابل 150.10 ينا. كما ارتفع اليورو أيضا، حيث تكلف 1.0801 دولارا مقارنة بـ 1.0783 دولار.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.